Get Adobe Flash player

الإنارة

السراج

السراج: وهو عبارة عن وعاء صنع في البداية من الحجر، من خلال حفره في قطعة من حجر البازلت بشكل دائري أو مستطيل، وبحجم كف اليد. ينحت في إحدى حوافه العليا قناة ضيقة، تكون بمثابة مكان وضع الفتيلة، ويكون طرف منها في الزيت والطرف الثاني على حافة السراج، وتكون فيه الشعلة. ثم تطورت صناعته، واستعيض عن الحجر بالمعادن والزجاج.


 

 

المصباح

المصباح - لمبة الكاز – اللامظة: وهذه الأدوات كانت تستعمل قديما للإضاءة، وهي عبارة عن قاعدة دائرية لتخزين الوقود (الكاز) يعلوها تاج معدني رقيق يتكون من قطعتين منفصلتين، يسمح بمرور الهواء اللازم للاشتعال، ويحتوي على مجرى دائري توضع فيه زجاجة رقيقة شفافة يمكن فكها لتنظيفها. ويتوسط القاعدة فتحة مسننه لتركيب التاج عليها. وتتوسط التاج فتيلة ينغمس طرفها السفلي في الكاز ويبقى منها جزءًا صغيرًا يتم إشعاله، وتوضع الزجاجة فوق التاج فتمنع الهواء من إطفاء الشعلة وتزيد شدة الإضاءة.


   الفانوس    

 

الفانوس أو القنديل : كان يستعمل قديمًا للإضاءة، وهو عبارة عن قاعدة دائرية لتخزين الوقود (الكاز)، يحيط بها مقبضان طوليان لتثبيت الزجاجة، ويحتوي على فتيلة وزجاجة تتوسط المقبضان. وكان البدو يستعملونها حين الخروج ليلاً- . 


  

  لمبة الفتيل :هى لمبة ناتجة عن إشتعال فتيلا مشبعا بالغاز يلفظ اسمه "لوكس" وهو مرحلة متطورة للفانوس، يعطي إضاءة أشد بكثير من الفانوس القديم


 لمبة الكربون 


 شمعة

الشمعة  هي وسيلة للأنارة قديمة جدا لم تفقد أهميتها مع مرور الزمن, وهي عبارة عن عمود من الشمع يمر في وسطه خيط قطني, فعند أشعال الخيط تأخذ النار بأذابة الشمع من حول الخيط وتستمر النار مشتعلة دون أتلاف الخيط وبلك تشع النار في أضاءة ما حولها

أستخدمت الشموع لعصور طويلة للأنارة حيث هناك حاملات للشموع تسمى الشمعدان بأشكال مختلفة بعضها من البلور أو من الفضة أو من الذهب ذو قيمة فنية وأثارية قيمة للغاية.

Arabic English French German Spanish

28 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع