Get Adobe Flash player

ثمار الصبار

(تاكنريت (ثمار الصبار

إنّ الصبار (Cactus) هو أحد أنواع النباتات الصحراوية شديدة التحمل لدرجات الحرارة العالية، والذي ينتمي إلى الفصيلة الصبارية، وينتج عنه العديد من أنواع الثمار، بما في ذلك التين الشوكيّ، والصبار النجمي، والسجوار، ويستخدم منذ عقودٍ طويلة في العديد من المجالات الحياتية، على رأسها المجال الغذائيّ، والطبيّ وتحديداً في الطب البديل؛ لاحتواء مستخلصه على عناصر أساسية لصّحة الجسم العقلية والعضلية وكذلك الجمالية، وفيما يلي سنلخص أبرز فوائد نبات الصبار.

 

 

تركيبة الصبار

 

يحتوي الصبار على كلّ من المركبات الآتية:

السكريات الطبيعية، بنسبةٍ لا تقلّ عن 12.8%.

الأحماض: بما في ذلك: البكتين، والتانين. المواد البروتينية، بنسبة 1%.

المعادن: مثل الفسفور، والكالسيوم. الكربوهيدرات.

الألياف الغذائية.

الفيتامينات.

فوائد ثمار الصبار

يعدّ من أهمّ أنواع الفواكه الخاصّة بالعناية بصحة الأسنان والفم، حيث يحارب مشاكل اللثة وخاصّة الالتهاب، ويخفّف الأوجاع المرافقة لحالات التسوس، وينظف الفم من الميكروبات؛ لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي تجعل منه أساساً لمكافحة مشاكل الأسنان المختلفة، ممّا يجعله يدخل في صناعة المنتجات الخاصة بالعناية بصّحة الفم.

يعزز كفاءة الجهاز المناعيّ في الجسم، ويحصن الجسم من الإصابة بمرض السرطان بأنواعه العديدة، ومرض نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز، حيث يقاوم الجذور الحُرة المُسببة للأمراض الخطيرة.

يطرد السموم من الجسم.

يزيد كفاءة عمل الجهاز الهضميّ، حيث يحارب مشاكل الإمساك، والقولون العصبي، والتهابات المعدة، والإسهال.

يقلّل فرصة الإصابة بمرض السكري، حيث يحافظ على معدّل السكر في الدم.

يضبط مستوى الضغط في الجسم، ويمنع ارتفاعه.

ينشط الجسم، لذلك ينصح بتناوله من قبل الأشخاص الرياضيين.

يضبط درجة حرارة الجسم. يقوي العظام. يحارب التوتر والعصبية.

يحارب الكولسترول الضار، المُسبب لأمراض القلب الخطيرة.

يقوي الدم، ويمنع فقره.

يقوي الأغشية المخاطية.

يقوي الدماغ؛ لاحتوائه على المغنيسيوم.

فوائد جل نبات الصبار

يزيل آثار الندوب عن البشرة، ويحارب ما يقارب تسعين بالمئة من الأضرار الناجمة عن التعرض المُباشر لأشعة الشمس.

يرطب الجلد ويقي من جفافه، ويعالج أمراض الجلد، بما فيها الأكزيما والطفح الجلدي.

يعالج مشاكل الشعر، بما في ذلك مشاكل فروة الرأس، حيث يمنع تشكل القشرة، ويعالج مشكلة التساقط، ويقاوم الشيب.

يمنع تشكل علامات الشيخوخة، مثل: التجاعيد، والخطوط الدقيقة الرفيعة.

يلعب دوراً في علاج والتئام الجروح بشكلٍ سريع.

يعالج البواسير. 

ملاحظة: يوصى باستهلاكه بكمياتٍ معتدلة، تفادياً للحساسية، وتهيج واحمرار الجلد، واضطرابات الجهاز الهضميّ ، حيث إنّ الإفراط في تناوله يزيد احتمالية الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

 المصدر: mawdoo3.com

Arabic English French German Spanish

19 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع