Get Adobe Flash player

النحل

تيزوا (النحل)

ما هو النحل النحل هو حشرة تنتمي إلى رتبة غشائيات الأجنحة، تنتج العسل، وشمع النحل، والتلقيح، وهناك ما يُقارب العشرين ألف نوع منها، وتعيش في كافة قارات العالم باستثناء القطب الجنوبي، ومن أشهر أنواع النحل: نحل العسل، وذلك لاستفادة الإنسان من عسله بشكل كبير، فهو دواء للعديد من الأمراض، وطيب المذاق، وسنعرفكم في هذا المقال على مواصفات عامة عن النحل، وعجائب النحل، ولسعة النحل، وعمر النحل.

صفات النحل

يُعتبر النحل من الحشرات المجنحة، حيث تشتمل كافة أنواع النحل على زوجين من الأجنحة، والأجنحة الخلفية لديها أصغر من الأجنحة الأمامية، ويعتمد النحل في غذائه على الحبوب، والرحيق، وحبوب الطلع التي يتم جمعها من الأزهار، وتُستعمل حبوب الطلع لتغذية اليرقات بشكل رئيسي. أما عاملات النحل فيجمعن الرحيق من خلال خراطيمها المُعقدة الشافطة، والتي تُمكنها من الوصول داخل الزهرة، وهي تحمل حبوب الطلع في سلات خاصة موجودة في أرجلها الخلفية، ويُقسم جسد النحلة إلى ثلاثة أقسام، وهي: الرأس، والصدر، والبطن، وتمتلك خمسة أعين، ولها قرون استشعار يصل عددها لدى الذكور إلى ثلاثة عشر جزءاً، ولدى الإناث إلى اثني عشر جزءاً، بينما توجد الإبرة لدى الإناث فقط، ويتم استعمالها للدفاع عن النحلة.

عجائب النحل

من عجائب النحل المضحكة وجود ظاهرة لديها تُسمى بظاهرة السُكر عند النحل، حيث يتناول بعض النحل بعض المواد المُخدرة خلال قيامه برحلاته، كمادة الإثانول التي تنتج بعد تخمر العديد من الثمار في الطبيعة، حيث تأتي النحلة، وتلعق جزءاً من هذه المواد لتصبح سكرانة كما يسكر البشر. من الممكن أن يتواصل تأثير هذه المادة على النحلة لمدة ثمانٍ وأربعين ساعة، وتتشابه الأعراض التي تحدث للنحل بعد تناول هذه المسكرات بالأعراض التي تحدث للإنسان عند تناوله لها أيضاً، ويُصبح النحل المتناول لها عدوانياً، ومؤذياً، فيُفسد العسل، ويبث المواد المخدرة فيه مما يُسبب تسممه، والجميل في الأمر بأن هناك نحلات تحمل أجهزة للإنذار في كل خلية تشعر برائحة النحل السكران، وتطرده من الخلية، وتمنعه من الاقتراب منها.

لسعة النحل

تُعتبر لسعة النحل طريقة للنحل من أجل الدفاع عن نفسه، وعن عُشه من الأعداء، والآفات الشرسة، كالحيوانات التي تعتدي عليه لتأكله، وتأكل عسله، أو الحشرات، أو الإنسان الذي يهجم عليه من أجل الاستيلاء على العسل، وعندما يلسع النحل أي مخلوق فإنه يموت فوراً، ويعود السبب في ذلك إلى انفصال قسم من أمعائه عند اللسع.

عمر النحل

يعتمد عمر النحل على نوعه، فالنحل الطائر يموت فوراً بعد عملية التزاوج، أما شغالات النحل فتبقى على قيد الحياة لمدة تتراوح من أربعة إلى ثمانية أسابيع، وذلك بالاعتماد على حجم العمل، وموسمه، بينما تبلغ مدة حياة الملكة إلى ما يُقارب خمس سنوات.

 المصدر: mawdoo3.com

Arabic English French German Spanish

15 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع